منتديات ستار تايمز7

منتديات ستار تايمز7
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
المدير: أهلا وسهلا بكم المنتدى ستارتيميس7  منتداكم سجلوا معنا وأفرضوا وجوكم برد أو بموضوع و شكرا

شاطر | 
 

 الشباب في سوريا: معارضة على الانترنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الملك
الملك


نقاط : 15392
العمل/الترفيه : مؤسسا المنتدى

مُساهمةموضوع: الشباب في سوريا: معارضة على الانترنت   الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 8:59 am

الشباب في سوريا: معارضة على الانترنت

المركز السوري لأجهزة الإعلام وحرية التعبير: السلطات منعت أكثر من 250 موقع الكتروني على الانترنت.
لندن – ساعد الاستخدام المتزايد لشبكة الانترنت في سوريا الشباب على مراوغة سياسة المنع التي تستخدمها السلطات، وتشكيل مجموعات ضغط تلقائية على الحكومة.
وذكر تقرير لمعهد الحرب والسلام على موقعه الالكتروني ان مجموعة من الشباب يقودهم حسن الزرقي رفعوا "أصواتهم الالكترونية" في حملة لتخفيض أسعار النداءات الهاتفية عبر الموبايل.
وأستطاع الزرقي ان يجمع 5630 توقيعاً عبر الانترنت خلال ثلاثة أشهر في عريضة تطالب السلطات بتخفيض تعريفة النداءات الهاتفية للدقيقة الواحدة.
وحث المؤيدون للحملة الذين اجتموا ألكترونياً من دون تعارف مسبق بينهم، على عدم استخدام الهاتف ساعتين يومياً في طريقة للاحتجاج.
ولم تستجب شركات الهاتف النقال في سوريا للحملة التلقائية، حسب الزرقي، إلا أنها قدمت بعض العروض المخفضة للشباب، الأمر الذي يوضح تأثير الاحتجاج التلقائي.
ويشعر حسن الزرقي بالقلق من الاستمرار في حملته عبر الانترنت خشية من السلطات الحكومية التي يمكن ان تدرج الأمر ضمن المعارضة لنظامها السياسي.
ويمثل الزرقي صورة للجيل الجديد في سوريا الذي يمارس الضغط على الحكومة بطرق سليمة وعبر الانترنت.
وتتصاعد الحملات الألكترونية في سوريا بشكل تلقائي ضد تغيير قانون الاحوال الشخصية والتحرش الجنسي وتخفيف عقوبة جرائم الشرف، حيث جمعت التبرعات الى طفلة بعمر 4 سنوات تعرضت للاغتصاب، الأمر الذي دفع الرئيس السوري بشار الاسد الى التدخل والايعاز بارسال الطفلة الى الخارج للعلاج.
ويقف المئات وراء حملة متصاعدة ضد حجب موقع التواصل الأجتماعي "فيس بوك" في سوريا.
و"فيس بوك"موقع تواصل اجتماعي مجاني تم حجبه في سورية سنة 2007 وعلى الرغم من ذلك يشترك فيه آلاف السوريين الذين يجدون فيه مساحة حرة للتعبير عن آرائهم.
وأطلق في الأيام الأخيرة على صفحاته مجموعة من الشباب السوري "نداء إلى السيد رئيس الجمهورية من اجل رفع الحجب عن الموقع".
وبلغ عدد المنضمين إلى هذه المجموعة حتى الآن 752 مشترك، وهي بعنوان "بيان لتحرير موقع الفيس بوك من الحجب في سوريا - موجه للسيد الرئيس بشار".
وقال الناشط السياسي والسجين السابق فائق المير "ان الواقع الأفتراضي للانترنت جمع الشباب اجتماعياً وحثهم على تشكيل مجموعات ضغط سياسي ضد الحكومة".
وأكد المير الذي قضى 11 سنة خلف القضبان على أهمية هذه الحركات التي تلتقي على الانترنت وتؤمن بالعمل الشخصي من أجل الحريات المدنية.
وتحول الضغط على الحكومة الذي تصاعد في المواقع الألكترونية أثر إغتصاب الطفلة أبنة حسن الخليل من مدينة حلب، الى الشارع السوري الذي تابع القضية عبر الانترنت.
وظهرت مواقف الشارع من خلال التعليقات المطوّلة التي بثتها تلك المواقع.
وأبدت التعليقات على الانترنت تعاطفاً واهتماماً وغضباً شديداً، من خلال الدعوات لإنزال أقصى العقوبات.
وجاء في أحد التعليقات الإلكترونية "أن يسأل القضاة أهل الطفلة عن الحكم الذي يريدونه على الشبان الأربعة"، وذهب تعليق آخر إلى المطالبة بأخذ الجناة إلى منطقة ملغومة بالمتفجرات ووضعهم فيها وتفجيرهم حتى لا يبقى منهم أثر بعد عين.
وأجتذبت زينة الرحيم مئات المشتركين في موقع "فيس بوك" بحملة ضد قانون العقوبات المخفف على جرائم الشرف.
وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد أمر في الأول من يوليو/تموز بإلغاء المادة 548 من قانون العقوبات التي تخفف العقوبة على الرجل، الذي يقتل امرأة من عائلته في حالة استفزازه جراء أعمال جنسية غير مشروعة، وتخفيف العقوبة على الزوج الذي يقتل زوجته لتورطها في علاقة خارج إطار الزواج، وتسمح المادة التي جاءت بدلاً من الأولى بتخفيف العقاب في جرائم الشرف وإن كانت تأمر بحد أدنى للعقوبة هو السجن لمدة عامين.
وقالت ناديا خليفة باحثة في حقوق المرأة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في 'هيومن رايتس ووتش' "على الحكومة السورية أن تعاقب جميع القتلة على حد سواء من دون استثناءات لأحد لأنه لا يمكن إلغاء مادة من قانون العقوبات تحمي هؤلاء القتلة ثم تترك مواد أخرى تحميهم على حالها".
وأضافت خليفة "المادة 548 بداية جيدة، وعلى الحكومة السورية الآن أن تغير من مواد قانون العقوبات التي تُعامل من يقولون إنهم يقتلون من أجل الشرف بشكل مختلف عن باقي القتلة".
ويعتقد الكثير ان الزخم المتصاعد على الانترنت ضد الحكومة يشكل ضغطاً لايستهان به، بعد غياب مجموعات المعارضة على ارض الواقع.
الا ان المركز السوري لأجهزة الإعلام وحرية التعبير، قال أن السلطات منعت أكثر من 250 موقع الكتروني على الانترنت مؤيدة لاسرائيل أو لمجموعات كردية أو اسلامية متطرفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://startimes7.fairtopic.com
 
الشباب في سوريا: معارضة على الانترنت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار تايمز7 :: الإنترنت :: أخبار الإنترنت-
انتقل الى: